مدرسة الجمعية الخيرية الاعدادية *** إدارة شرق طنطا التعليمية ***

اهلا ومرحبا بك عزيزى الزائر ::: يسعدنا انضمامك معنا:::
من فضلك قم بالتسجيل لتكون عضوا معنا فى منتدانا
مدرسة الجمعية الخيرية الاعدادية *** إدارة شرق طنطا التعليمية ***

اهلا ومرحبا بك زائرا ::: وكن معنا ايضا رائدا
 
الرئيسيةالرئيسية  بوابة الدردشةبوابة الدردشة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  الأعضاءالأعضاء  
ترجمة (Translation)
اختر لغة الترجمة
Choose the language translation
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أجمل خدع و عجائب الأيفون
الإثنين 11 يونيو 2012, 7:10 pm من طرف Mr/Tamer_Tawfeq

» مخـترع "الهوت ميل" شـاب مسـلم
الإثنين 11 يونيو 2012, 7:05 pm من طرف Mr/Tamer_Tawfeq

» قبس من نور النبوة
الإثنين 11 يونيو 2012, 7:02 pm من طرف Mr/Tamer_Tawfeq

» التربية الاجتماعية المدرسية
الجمعة 23 سبتمبر 2011, 10:09 pm من طرف اشرف123

» حصريا العملاق وصل بإصداره الجديد TuneUp Utilities 2011
الأربعاء 15 يونيو 2011, 4:38 am من طرف محمود كمال

» التربية الرياضية
الأربعاء 15 يونيو 2011, 4:09 am من طرف محمود كمال

» نهائي كرة قدم مدرسة الجمعية ع طنطا2011 بين فصل 2/2 و2/5 انتهت المباراه 5-5ضربات الترجيح.
الخميس 21 أبريل 2011, 5:51 pm من طرف ahmad

» شاهد الحفل الختامي للانشطة الرياضية للعام الدراسي2010/2011
الإثنين 18 أبريل 2011, 10:25 pm من طرف ahmad

» شاهد مباراة كرة سلة بمدرسة الجمعية ع طنطا
الثلاثاء 12 أبريل 2011, 5:43 pm من طرف ahmad

» شاهد فديو نهائي كرة سلة بين 1/1, 2/4
الأربعاء 06 أبريل 2011, 9:00 pm من طرف ahmad

» شاهد فديو نهائي الدوري المدرسي في كرة اليد
الأربعاء 06 أبريل 2011, 8:19 pm من طرف ahmad

» يوم لن ينساه التاريخ
الإثنين 28 فبراير 2011, 10:37 am من طرف Mr/Tamer_Tawfeq

» نتيجة الشهادة الاعدادية 2011
الجمعة 25 فبراير 2011, 9:00 pm من طرف محمد رزق على

» الشعب أراد وأسقط النظام
السبت 12 فبراير 2011, 12:11 pm من طرف محمد رزق على

» معلم كبير قوى
الثلاثاء 04 يناير 2011, 11:37 pm من طرف Mr/Tamer_Tawfeq

» احنا دة مش غير
الثلاثاء 04 يناير 2011, 11:30 pm من طرف Mr/Tamer_Tawfeq

»  احنا دة مش غير
الثلاثاء 04 يناير 2011, 11:18 pm من طرف Mr/Tamer_Tawfeq

» من يطفئ النار؟
الثلاثاء 04 يناير 2011, 10:39 pm من طرف Mr/Tamer_Tawfeq

» نماذج من سجلات المكتبة وطريقة العمل بها
الإثنين 13 ديسمبر 2010, 7:46 pm من طرف العكل

» بلاغه و ذكاء
السبت 11 ديسمبر 2010, 3:23 pm من طرف Mr/Tamer_Tawfeq

» مناسك الحج والعمرة
الجمعة 10 ديسمبر 2010, 10:38 am من طرف محمد رزق على

» اعرف شخصيتك من ستة اسئلة
الجمعة 10 ديسمبر 2010, 10:34 am من طرف محمد رزق على

» ارجوكم تفهمونى
الجمعة 10 ديسمبر 2010, 10:17 am من طرف محمد رزق على

» احذروها : المرأة التى هزمت إبليس بالضربة القاضية
الجمعة 10 ديسمبر 2010, 10:00 am من طرف محمد رزق على

» «محامون بلا حدود» تحذر من اختراق الأجانب لـ«المحاماة» وتصف مشروع القانون الجديد بـ«اغتيال للمهنة»
الجمعة 10 ديسمبر 2010, 9:57 am من طرف محمد رزق على

» «الإخوان»: نحن مع «البرادعى» وسنتحرك لإبطال مجلس الشعب
الجمعة 10 ديسمبر 2010, 9:41 am من طرف محمد رزق على

» الثورة الامريكية
الإثنين 29 نوفمبر 2010, 11:01 pm من طرف Mr/Tamer_Tawfeq

» مصـر «صـوّتت» : مصرع ٣ على الأقل فى اشتباكات مختلفة.. وإلغاء الانتخابات فى عدد من اللجان
الإثنين 29 نوفمبر 2010, 8:41 pm من طرف Mr/Tamer_Tawfeq

» " بدر" يوجه خطاب شكر
الإثنين 29 نوفمبر 2010, 8:19 pm من طرف Mr/Tamer_Tawfeq

» نكته كده على الماشى
السبت 13 نوفمبر 2010, 11:06 am من طرف Samah

» اقتراح لزيادة ربح الصحف
الخميس 11 نوفمبر 2010, 8:22 pm من طرف Samah

» فضيحة رئيس وزراء لبنان
الأربعاء 10 نوفمبر 2010, 5:34 pm من طرف Samah

» كان ياما كان (حبل غسيل )
الإثنين 08 نوفمبر 2010, 11:12 pm من طرف Mrs.marwa_elgawiit

» التطور الطبيعي للجواز
السبت 06 نوفمبر 2010, 2:33 pm من طرف Samah

» شارك برأيك: ما هو الحد الادني للاجور المناسب لظروفنا الاقتصادية؟
السبت 06 نوفمبر 2010, 1:58 pm من طرف Samah

» للصحة (طبيعة غذاء الرسول وطعامه فى اليوم والليلة)
السبت 06 نوفمبر 2010, 1:50 pm من طرف Samah

» كان يا مكان ( خروف العيد )
السبت 06 نوفمبر 2010, 12:57 pm من طرف Samah

» مش نكتة أو هزار ..أوباما يوقف الإنترنت قريبا
الخميس 04 نوفمبر 2010, 6:31 pm من طرف Mrs.marwa_elgawiit

» الآلاف من الإخوان يتظاهرون في الإسكندرية احتجاجا على عدم قبول أوراق مرشحي الجماعة
الخميس 04 نوفمبر 2010, 5:31 pm من طرف Mrs.marwa_elgawiit

» هم الاحداث المصرية والعالمية اليوم
الإثنين 01 نوفمبر 2010, 5:03 pm من طرف Mrs.marwa_elgawiit

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمود كمال
 
فتحية سعد
 
محمود
 
ahmed
 
احمد غرابة
 
Mrs.marwa_elgawiit
 
Mr/Tamer_Tawfeq
 
محمد رزق على
 
كريم كمال مختار
 
Samah
 
الساعة الآن

عدد زوار المنتدى

شاطر | 
 

 عقبة بن نافع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود




عدد المساهمات : 216
نقاط : 282
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 27
الموقع : مصر شارع قايتباي

مُساهمةموضوع: عقبة بن نافع   الأحد 21 مارس 2010, 10:32 am

عقبة بن نافع وفتح إفريقية:
هو عقبة بن نافع القرشي الفهري، نائب إفريقيا لمعاوية وليزيد، وهو الذي أنشأ القيروان واسكنها الناس ، وكان ذا شجاعة، وحزم، وديانة، لم يصحّ له صحبة، شهد فتح مصر، واختطّ بها ، فقد اسند معاوية بن أبي سفيان قيادة حركة الفتح في إفريقية إلى هذا القائد الكبير الذي خلد التاريخ اسمه في ميدان الفتوحات، وكان عقبة قد شارك في غزو إفريقية منذ البداية مع عمرو بن العاص واكتسب في هذا الميدان خبرات واسعة، وكان عمرو بن العاص قد خلفه على برقة عند عودته إلى الفسطاط، فظل فيها يدعو الناس إلى الإسلام، وقد جاء إسناد القيادة إلى عقبة بن نافع خطوة موفقة في طريق فتح شمال إفريقيا كله، ذلك أنه لطول إقامته في برقة وزويلة وما حولها، منذ فتحها أيام عمرو بن العاص، أدرك أنه لكي يستقر الأمر للمسلمين في إفريقية ويكف أهلها عن الارتداد، فلا بد من بناء قاعدة ثابتة للمسلمين ينطلقون منها في غزواتهم، ويعودون إليها ويأمنون فيها على أهلهم وأموالهم، فلما أسند إليه معاوية بن أبي سفيان قيادة الفتوحات في إفريقية، أرسل إليه عشرة آلاف فارس وانضم إليه من اسلم من البربر فكثر جمعه ، وسار في جموعة حتى نزل بمغمداش من سرت ، فبلغه أن أهل ودان قد نقضوا عهدهم مع بسر بن أبي أرطأة الذي كان عقده معهم حين وجهه إليهم عمرو بن العاص ومنعوا ما كانوا اتفقوا عليه من الجزية، فوجه إليهم عقبة قسماً من الجيش عليهم عمر بن علي القرشي وزهير بن قيس البلوي، وسار معهم بالقسم الآخر من الجيش واتجه إلى فزان ، فلما دنا منها دعاهم إلى الإسلام فأجابوا ، ثم واصل فتوحاته، فتح قصور كُوّار ، وخاور ، وغدامس ، وغيرها ، ومما يلاحظ أن عقبة تجنّب في مسيرة المناطق الساحلية، فقصد المناطق الداخلية يفتحها بلداً بلداً، ويبدو أنه فعل ذلك ليأخذ البربر إلى جانبه ويقيم جبهة داخلية تحيط بالبيزنطيين على الساحل وتمدّه بالطاقات البشرية للاستقرار والإطاحة بالوجود البيزنطي .

ثالثاً : بناء مدينة القيروان :
في سنة 50هـ بدأت إفريقية الإسلامية عهداً جديداً مع عقبة بن نافع، المتمرس بشؤون إفريقية منذ حداثة سنّه، فقد لاحظ كثرة ارتداد البربر، ونقضهم العهود، وعلم أن السبيل الوحيد للمحافظة على إفريقية ونشر الإسلام بين أهلها هو إنشاء مدينة تكون محط رحال المسلمين، ومنها تنطلق جيوشهم فأسس مدينة القيروان وبنى جامعها ، وقد مهد عقبة قبل بناء المدينة لجنوده بقوله: إن إفريقية إذا دخلها إمام أجابوه إلى الإسلام، فإذا خرج منها رجع من كان أجاب منهم لدين الله إلى الكفر، فأرى لكم يا معشر المسلمين أن تتخذوا بها مدينة تكون عزاً للإسلام إلى آخر الدهر، فاتفق الناس على ذلك وأن يكون أهلها مرابطين، وقالوا: نقرب من البحر ليتم لنا الجهاد والرباط، فقال عقبة إني أخاف أن يطرقها صاحب القسطنطينية بغتة فيملكها، ولكن اجعلوا بينها وبين البحر ما لا يوجب فيه التقصير للصلاة فهم مرابطون ، ولم يعجبه موضع القيروان الذي كان بناه معاوية بن حديج قبله، فسار والناس معه حتى أتى موضع القيروان اليوم ، وكان موضع غيضة لا يرام من السباع والأفاعي، فدعا عليها، فلم يبق فيها شئ ، وهربوا حتى أن الوحوش لتحمل أولادها ، وعن يحي بن عبد الرحمن بن حاطب قال: يا أهل الوادي! إنا حالون إن شاء الله، فظعنوا، ثلاث مرات فما رأينا حجراً ولا شجراً إلا يخرج من تحته دابة حتى هبطنا بطن الوادي: ثم قال للناس: انزلوا بسم الله ، وكان عقبة بن نافع مجاب الدعوة ، وقد رأى قبيل من البربر كيف أن الدواب تحمل أولادها وتنتقل، فأسلموا ثم شرع الناس في قطع الأشجار وأمر عقبة ببناء المدينة فبنيت وبني المسجد الجامع، وبنى الناس مساجدهم ومساكنهم وتم أمرها سنة 55هـ وسكنها الناس، وكان في الناس، وكان في أثناء عمارة المدينة يغزو ويرسل السرايا، فتغير وتنهب ودخل كثيراً من البربر الإسلام، واتسعت خطة المسلمين وقوي جنان من هناك من الجنود بمدينة القيروان وأمنوا واطمأنوا على المقام فثبت الإسلام فيها ، وتم تخطيط مدينة القيروان على النمط الإسلامي، فالمسجد الجامع ودار الإمارة توأمان، لا ينفصل أحدهما عن الآخر، فهما دائماً إلى جوار بعضهما، ويكونان دائماً في قلب المدينة التي يخطتها المسلمون ويرتكزان في وسطها ، وبينهما يبدأ الشارع الرئيسي للقيروان، الذي سيسمى باسم السماط الأعظم، ثم ترك عقبة فراغاً حول المسجد ودار الإمارة في هيئة دائرة واسعة، ثم قسمت الأرض خارج الدائرة إلى خطط القبائل، ليكون استمراراً للشارع الرئيسي في الاتجاهين إلى نهاية المدينة، وانجفل البربر من نواحي إفريقية إلى القيروان، وسكنوا حولها وكان الكثير منهم دخل في الإسلام، وشرعوا في تعلم اللغة العربية والقرآن الكريم وأمور دينهم وهكذا نشاهد فيما بين سنتي 50 و55هـ حركة قوية بدأت في تعريب الشمال الأفريقي .
1 ـ الخصائص المتوفرة في موضع القيروان :
كانت الدوافع السياسية والعسكرية والإدارية والدعوية دوافع قوية في قرار عقبة في اتخاذ موقع القيروان، فقد تميز موقع القيروان بالآتي :
أ ـ بأنه لا يفصله عن مركز القيادة العسكرية في الفسطاط إي بحر أو نهر، فهو يقع على الطريق البري الذي يربط بين الفسطاط (بمصر) وبين المغرب، ويبدو أن عقبة رحمه الله أخذ بنظرية عمر بن الخطاب في بناء الأمصار والمعسكرات بألا يفصلها فاصل من نهر أو بحر أو جسر عن المدينة أو مركز القيادة، وأن تكون على طرف البر أو أقرب إلى البر والصحراء،
ب ـ موافقة الموضع لذهنية العرب ومتطلباتهم الضرورية. وتتجلى هذه الخصوصية من خلال قراءة توصية عقبة بن نافع في أن يكون الموضع قريباً من السبخة: فإن أكثر دوابكم الإبل تكون أبلكم على بابها في مراعيها ..، وكذلك في الكلمات التي عبر عنها أصحاب عقبة عندما استجمع رأيهم في الموضع المنتخب، إذ قالوا: نحن أصحاب أبل ولا حاجة لنا بمجاورة البحر .
جـ ـ بأنه يتمتع ببعض الانتاجات والموارد الذاتية، فالمنطقة التي كان فيها موضع القيروان عبارة غيضة، كما أورد الجغرافيون، وكان مواجهاً لجبال أوراس، معقل قبائل البربر، إذن، فإنه كان في بقعة زراعية تتضمن بعض المحاصيل التي تكفل للمجاهدين المسلمين مورداً غذائياً مهماً .
س ـ صحيح أن المشكلة الرئيسية التي جابهتها القيروان بعد اتخاذها كانت متمثلة بالموارد المائية، كما هي الحال في مدينة البصرة، مع وجود فارق بين المصرين، فإن مياه البصرة كانت مع الأنهار غير أنها مالحة. أما مياه القيروان الصالحة للشرب فكانت تعتمد على مصدرين، الأول منهما الأمطار حيث كانت تخزن في صهاريج يطلق عليها اسم (المواجل) ، وثانيها مياه وادي السراويل في قبلة المدينة، لكنه كان مالحاً. لذلك فإن بعض المؤرخين حدد مصدر مياه القيروان قائلاً: وشربهم من ماء المطر. إذا كان الشتاء ووقعت الأمطار والسيول دخل ماء المطر من الأودية إلى برك عظام يقال لها (المؤجل).. ولهم وادٍ يسمى وادي السراويل في قبلة المدينة يأتي فيه ماء مالح.. يستعملونه فيما يحتاجونه ، ومع ذلك، فإن هذه المشكلة المعقدة يبدو أنها أخذت تتضاءل تدريجياً إلى حد ما .
2 ـ القيروان مركز الحضارة الإسلامية بالمغرب وعاصمتها العلمية :
لم تبدأ الحياة العلمية المركزة إلا بعد تأسيس القيروان سنة 50هـ، فسرعان ما أصبحت القيروان مركز الحضارة الإسلامية بالمغرب وعاصمته العلمية، منها انطلق الدعاة وإليها رحل طلاب العلم من الآفاق ومما رشح القيروان في هذه المكانة ما يلي:
أ ـ إن إنشاء مدينة القيروان يعني أن إفريقية أصبحت ولاية إسلامية جديدة وجزءاً لا يتجزأ من العالم الإسلامي الكبير، وبالتالي سيعيش المسلمون فيها حياتهم العادية، على رأسها التعليم وبث الثقافة الإسلامية، فإن القيروان مدينة رسالة وعلى أهلها تلقى مسئولية نشر الإسلام في المغرب، فكما كانت منطلق الجيوش الفاتحة، كانت كذلك منطلق الدعاة إلى الأنحاء لنشر الإسلام، وقد شعر الصحابة بهذه المكانة للقيروان منذ تأسيسها .
ب ـ لقد تم بناء الجامع وهو المدرسة الأولى في الإسلام، ولا شك أن الصحابة الذين كانوا في جيش عقبة قد جلسوا للتدريس فيه على النمط الموجود في مدن المشرق آنذاك، فقد كان مع عقبة أثناء تأسيس القيروان ثمانية عشر صحابياً ، وقد مكثوا فيها خمس سنوات كاملة كان عملهم فيها، ولا شك، نشر اللغة العربية، وتعليم القرآن والسنة في جامع القيروان، وذلك أثناء بناء مدينة القيروان، حيث لم تكن هناك غزوات كبيرة تتطلب غياباً طويلاً عن القيروان، أما في غزوة عقبة الثانية فقد كان معه خمسة وعشرون صحابياً ، وسائر جيشه من التابعين، وقد انتشرت رواية الحديث النبوي الشريف في هذه الفترة مما دعا عقبة أن يوصي أولاده من ورائهم جميع المسلمين بتحري حديث الثقات وعدم كتابة ما يشغلهم عن القرآن .
ت ـ لقد استقطبت القيروان أعداداً هائلة من البربر المسلمين الذين جاءوا لتعلم الدين الجديد، قال ابن خلدون عند حديثه عن عقبة: فدخل إفريقية وانضاف إليه مسلمة البربر، فكبر جمعه ودخل أكثر البربر في الإسلام ورسخ الدين ، ولا شك أن الفاتحين قد خصصوا لهم من يقوم بهذه المهمة . ومن القيروان انتشر الإسلام في سائر بلاد المغرب، فقد بنى عقبة بالمغربين الأقصى والأوسط عدة مساجد لنشر الإسلام بين البربر، كما ترك صاحبه شاكراً في بعض مدن المغرب الأوسط لتعليم البربر الإسلام ، ولما جاء أبو المهاجر دينار لولاية إفريقية تألف كُسيلة وقومه وأحسن إلى البربر، فدخلوا في دين الله أفواجاً ودعّم حسان بن النعمان ـ فيما بعد جهود عقبة في نشر الإسلام بين البرير حيث خصّص ثلاثة عشر فقيهاً من التابعين لتعليم البربر العربية والفقه ومبادئ الإسلام ، وواصل موسى بن نُصير هذه المهمة حيث: أمر العرب أن يعلّموا البربر القرآن وأن يفقّهوهم في الدِّين ، وترك في المغرب الأقصى سبعة وعشرين فقيهاً لتعليم أهله .
جـ ـ كان كثير من أفراد الجيش قد صحبوا معهم زوجاتهم، ومنهم من اتخذ بإفريقية السراري وأمهات الأولاد، قال أبو العرب : روى بعض المحدثين أن عبد الله بن عمر بن الخطاب لما غزا مع معاوية بن حديج كانت معه أم ولد له، فولدت له صبية من أم الولد وماتت، فدفنها في مقبرة قريش بباب سلم، فاتخذتها قريش مقبرة يدفنون فيها لمكان تلك الصبية . ومن هنا كان لابد من الاهتمام بتعليم النشئ المسلم مبادئ الإسلام واللغة العربية ولذلك فقد نشأت الكتاتيب بالقيروان في وقت مبكر جداً، فقد روي عن غياث بن شبيب أنه قال: كان سفيان بن وهب صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يمر بنا ونحن غلمة بالقيروان فيسلم علينا ونحن في الكُتّاب وعليه عمامة قد أرخاها من خلفه ، وكان سفيان بن وهب قد دخل القيروان مرتين أولاهما سنة 60هـ أي بعد الانتهاء من تأسيس القيروان بخمس سنوات، والثانية سنة 78هـ .
س ـ إن الموقع الجغرافي لمدينة القيروان كان له دور كبير في إثراء الحياة العلمية وإنعاشها، فقد كانت في موقع متوسط بين الشرق والغرب يمرّ بها العلماء والطلبة من أهل المغرب والأندلس في ذهابهم إلى المشرق، فيسمعون من علمائها ، وكثير منهم يصبح أهلاً للعطاء عند عودته فيسمع منه أهلها، كما كان يدخلها من يقصد المغرب أو الأندلس من أهل المشرق .
ش ـ لقد كانت التجارة في القيروان رابحة والسلع فيها نافقة ولذلك أمّها كبار التجار من المشرق والمغرب وكثير منهم من المحدّثين والفقهاء، فكان ذلك عاملاً مهماً في إزدهار الحياة العلمية بالقيروان .
ص ـ وممّا أسهم في شراء الحياة العلمية كون القيروان آنذاك هي العاصمة السياسية، ذلك أنّه كلما جاء أمير جديد اصطحب معه مجموعة من العلماء والأدباء، كما أن كثيراً من المحدثين والفقهاء يفدون إلى العاصمة الإفريقية ضمن الجيوش القادمة من المشرق والتي استمر مجيئها إلى بعض منتصف القرن الثاني، هذا بالإضافة إلى من كان يقصد الأمراء للمدح والتسلية من أهل الشعر والأدب .
ل ـ كما أن القيروان اكتسبت نوعاً من الاحترام والتعظيم باعتبارها البلد الذي أسسه صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وظهر بها على أيديهم كثير من الكرامات، واستقر بها بعضهم مدة من الزمن، وهي آخر ما دخله الصحابة من بلاد المغرب ، كل هذه الأمور هيأت القيروان لدور الريادة العلمية في إفريقية والمغرب حتى وصفها أبو إسحاق الجبنياني قوله: القيروان رأس وما سواها جسد، وما قام برد الشبه والبدع إلا أهلها ولا قاتل ولا قتل على أحياء السنة إلا أئمتها ، وقد لهج المؤلفون القدامى بفضل القيروان على سائر بلاد المغرب في المجال العلمي من ذلك ما وصفها به ماقديشي بأنها: منبع الولاية والعلوم، فهي لأهل المغرب أصل كل خير، والبلاد كلها عيال عليها، فما من غصن من البلاد المغربية إلا منها علا، ولا فرع في جميع نواحيها إلا عليها ابتنى، كيف لا ومنها خرجت علوم المذهب وإلى أئمتها كل علم ينسب ولا ينكر هذا خاص ولا عام، ولا يزاحمها في هذا الفضل أحد على طول الأمد والأيام ، وهكذا أصبحت القيروان دار العلم الإفريقية وبرز فيها كبار المحدثين والفقهاء والقراء ورحل إليها أهل المغرب والأندلس لطلب العلم، وقد نافح أهلها عن مذاهب السلف فصارت دار السنة والجماعة بالمغرب ، لقد قامت القيروان بدور كبير في فتح شمال إفريقية كله والأندلس ونشر الإسلام في المغرب وأصبحت من أهم مراكز الحضارة الإسلامية .

رابعاً : عزل عقبة وتولي أبي المهاجر دينار سنة 55هـ :
بينما كان عقبة يواصل فتوحاته، وينظم مدينته الجديدة، إذ بوالي مصر مسلمة بن مخلد الأنصاري يعزله ويولي مكانه مولاه أبا المهاجر بولاية إفريقية، وقد صرح هو نفسه بذلك حينما قالوا له: لو أقررت عقبة فإن له جزالة وفضلاً فقال: ... إن أبا المهجر صبر علينا في غير ولاية، ولا كبير نيل فنحن نحب أن نكافئه ، ولما عزل عقبة ذهب إلى معاوية في دمشق معاتباً، وقال له: فتحت البلاد، وبنيت المنازل، ومسجد الجماعة ودانت لي، ثم أرسلت عبد الأنصار، فأساء عزلي. فاعتذر إليه معاوية، وقال له: عرفت مكان مسلمة بن مخلد من الإمام المظلوم، وتقديمه إياه، وقيامه بدمه وبذله مهجته ، ووعد معاوية عقبة برده إلى ولايته، ولكن الأمر تراخي كما يقول ابن عذارى حتى توفي معاوية وأفضى الأمر إلى يزيد، فرد عقبة والياً على إفريقية . وهناك نقطة في هذا الموضوع، وهي الإساءة التي تعرض لها عقبة من أبي المهاجر أثناء عزله فقد ذكرت المصادر أن أبا المهاجر أساء إلى عقبة إساءة بالغة، فقد سجنه وأوقره حديداً ، ولا ندري ما الذي حمل أبا المهاجر على هذا؟ قال الدكتور عبد الشافي محمد عبد اللطيف في كتابه القيم: ولا ندري ما الذي حمل أبا المهاجر على هذا؟ ويصعب علينا أن نقبل اتهام الدكتور حسين مؤنس لمسلمة بن مخلد، بأنه هو الذي أوعز إلى أبي المهاجر أن يسيء إلى عقبة . فهذا اتهام لا يستند إلى دليل، خصوصاً وأن ابن عبد الحكم يقول عن مسلمة حين ولي أبا المهاجر: وأوصاه حين ولاه أن يعزل عقبة بأن يحسن العزل، فخالفه أبو المهاجر، فأساء عزله وسجنه وأوقره حديداً، حتى أتاه كتاب من الخليفة بتخلية سبيله وإشخاصه إليه . ثم يذكر أن مسلمة ركب إلى عقبة حين مر بمصر وترضاه وأقسم له بالله لقد خالفه ما صنع أبا المهاجر وقال له: ولقد أوصيته بك خاصة ، ولكن لماذا خالف أبو المهاجر وصية مولاه مسلمة وأساء إلى عقبة، مع أنه هو شخصياً كان يجل عقبة، ويعرف مقامه، وقد جزع عندما دعا عليه عقبة، وقال هذا رجل لا يرد له دعاء، هذا هو السؤال الذي لا نملك عليه جواباً شافياً .. اللهم إلا الاستنتاج الذي أخذ به محمد علي دبوز، وهو أن أبا المهاجر ربما يكون قد أضطر اضطراراً إلى القبض على عقبة وسجنه، لأن عقبة خاشنه ولم يرضخ للعزل بسهولة لأنه كان يرى نفسه أحق بالولاية والقيادة من أبي المهاجر: ولعل أبا المهاجر قد خاف من خلاف يقع بين المسلمين لعدم رضوخ عقبة له فيستغله أعداؤهم الروم، فاضطر إلى سجنه حتى لا يحدث خلل بين المسلمين . إن كان هذا الاستنتاج صحيحاً وهو على كل حال معقول، فقد يخفف من شدة اللوم الذي يوجهه إلى أبي المهاجر كل مسلم حريص على أن تسود روح الاحترام والإجلال بين القادة المسلمين مهما كانت خلافاتهم، وأن يحاول اللاحق منهم الاستفادة من جهود السابق وخبرته، بدلاً من الإساءة وتبادل الأحقاد وأن يكون السابق منهم حريصاً كذلك على أن يعطي خبرته وتجاربه ونصائحه للاحق، حتى ينجح في مهمته لأن هدفهم واحد وهو الجهاد في سبيل الله وإعلاء كلمته ونشر دينه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود كمال

avatar


عدد المساهمات : 451
نقاط : 635
تاريخ التسجيل : 19/01/2010
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: عقبة بن نافع   الخميس 29 أبريل 2010, 8:04 am

هو موضوع حلو وجهدك جميل

بس الون بيزغلل العين يا ريت تعمله أزرق غامق أو أى حاجه تانيه غامقه

شكرا يا حوده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عقبة بن نافع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة الجمعية الخيرية الاعدادية *** إدارة شرق طنطا التعليمية *** :: شاركنا الرؤية وبلغ الرسالة :: أهلا لغة الضاد ( اللغة العربية ) :: أغوار اللغة العربية-
انتقل الى: